إيقاف التاريخ - مشروع إثراء

ظاهرة انسانية عامة مردها محاولة الاحتفاظ بنشوة الانتصار قدر الإمكان، تتمظهر عادة في دعوات الحتمية التاريخية التي تقود حالة مرغوبة او مثالية من وجهة نظر القائل بها لعل من أبرز مظاهرها تاريخيا هو الآتي:

  • المدينة الفاضلة لدى افلاطون الذي زعم ان الحكم المثالي سيتحقق متى حكم الفلاسفة هذه المدينة وسيروها وستكون هي الحالة المثالية التي لا مزيد عليها.
  • الحالة الشيوعية المطلقة عند ماركس والشيوعيين التي يجب ان تنتهي اليها المجتمعات بعد ان يتمر بمراحل صراع الطبقات والديالكتيك وعندها ستختفي كل مظاهر التطاحن والتظالم لأننا وصلنا الى شيوعية كل ما من اجله يتحارب البشر.
  • الحالة الامريكية وهيمنتها العالمية لدى فوكويوما في اطروحته نهاية التاريخ والانسان الاخير حيث افترض ان البشرية ستستقر على هذا الوضع ولن تتغير كونه مثاليا.
  • الحالة الجماهيرية لدى القذافي والتي لا تختلف كثيرا عن الطرح الشيوعي والمناداة بأنه هو الحل النهائي لمشكلة أداة الحكم عبر جعل الثروة والسلطة والسلاح بيد الشعب.
  • الحالة الثورية عند كل الثائرين لأنهم يعتقدون أن ما قاموا به هو الأفضل والأحسن والانسب وأن ما قدموه من تضحيات لابد وبالضرورة أن تكون هي أسمى وأنقى الحالات البشرية.

كل هذه الدعوات تؤمن ان التاريخ متحرك وان محركاته تختلف وتتنوع ، ولكنها تتناقض اخيرا بجعل حالتها المثالية التي ترى انها الحل الامثل سواء اكانت هذه القناعة هي علمية او فلسفية او انها ناتجة عن رغبه شخصية لا تريد لحالتها الخاصة من القوه والهيمنة ان تتغير ، هذه الدعوات باختلاف اسبابها هي مجرد افتراضات وأحلام أثبت التاريخ نفسه عدم جدواها وأن الظاهرة الانسانية متجاوزة لكل ذلك وأكثر تعقيدا من افتراضات باحث او رغبات راغب أو تضحيات مؤمن بفكرة، جميل أن نفهم ذلك وأن نضع الامور في نصابها ونقدر لكل فعل او حالة ثقلها النسبي ، لكن الإيمان المطلق بفكرة واحدة والاصرار على ذلك لن يقودنا الا الى التحجر والتجميد … والتاريخ هنا هو البرهان أيضا.

 

عن الكاتب

يوسف أبوراوي

محب للحقيقة | أكره ثقافة القطيع | أستاذ جامعي في كلية تقنية المعلومات بمصراتة.


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

0

Your Cart