الإفلاس الحقيقي - مشروع إثراء

مضى النبي الأعظم الخاتم صلَى الله عليه وسلم يعلِم الأمَة الإفلاس الحقيقي الذي يجب على الأمة أن تحذره قائلا: “إنَ المفلس من أمَتى يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة ويأتي قد شتم هذا، وقذف هذا، وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، وضرب هذا فيعطى هذا من حسناته، وهذا من حسناته، فإن فنيت حسناته قبل أن يقضى ما عليه أخذ من خطاياهم فطرحت عليه ثمَ طرح في النار” رواه مسلم رحمه الله.

أي عظمة وأي شمول وأية بلاغة وأي إيضاح وأي بيان بعد هذا؟!!

إن عظمة وشمول الإسلام تجعله دين العقيدة والشريعة والقول والعمل والسلوك القويم المتحضر مع كل الناس على اختلاف مللهم ومذاهبهم وأعراقهم والمشار إليهم جميعا في حديثه صلى الله عليه وسلم ب “هذا”. فالإسلام لم يأت بالعقيدة السليمة فحسب، ولم يعلِمنا كيفية العبادة الصحيحة لله تعالى فقط. بل أمر الإسلام الدين الشامل لمظاهر الحياة جميعا المسلم أن يكون – مع كونه سليم العقيدة وصحيح العبادة – من ذوي الأخلاق الطيبة السامية والسلوك المهذَب الراقي.. وحثَت تعاليم الإسلام السمحة المسلم الحقيقي على أن يكون نافعا لغيره، وأن يكفَ شرَه عن الناس إن لم يستطع نفعهم، وذلك أضعف الإيمان.

فيوضِح عليه السلام أنَ الإسلام ليس دوائر منفصلة أو جزرا منعزلة، فصلة المسلم بربه لا تنفصل عن صلته بالناس مطلقا.  فمن فهم الإسلام على أنَه صلاة وصيام وزكاة وحج، وبعد ذلك هو حرُ يرتع ويظلم ويبطش ويسفك الدماء المعصومة، ويأكل أموال الناس بالباطل فهو واهم وأعظم الفرية على الله تعالى.

هذا النوع من المسلمين سيأتي يوم القيامة- معاذ الله- ذليلا ضعيفا منكسرا حين يقتصَ الله تعالى منه لمن ظلمهم.. فيأخذون من حسناته وهي خسارة الرصيد الإيجابي له، ثم يطرح من سيئات من ظلمهم عليه وهو تضخيم رصيده السلبي.

إن الأمر جدُ خطير، وعلينا أن ننتبه إلى أن أداء العبادات لا يجب أن ينفصل عن حسن الخلق مع الناس والإحسان إليهم وتجنُب ظلمهم، حتى لا نكون -عياذا بالله – من المفلسين.

عن الكاتب

عبدالفتاح حسن

عضو هيئة تدريس بقسم اللغة الإيطالية بكلية الأداب

تعليق واحد


  • غير معروف

    جزاك الله عنا كل خير يادكتور.
    فعلاً الدين معاملة وليس مجرد صلاة وصيام
    نسأل الله العفو والعافية



اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>