الخط العربي وخطوط الحاسب - مشروع إثراء

هناك الكثير يمكننا التحدث عنه فيما يتعلق بالخط العربي وخطوط الحاسب، وكيف نكتب بالخط العربي في برامج الكمبيوتر، وماهي المشاكل والحلول في تصميم الخطوط العربية الحاسوبية. لذا قررت كتابة بعض المقالات الصغيرة للمرور على هذه المواضيع بدل كتابتها في موضوع طويل قد يقل قارئيه بسبب طوله.

الصورة التالية هي من كراسة خط الرقعة للخطاط مختار عالم يتحدث فيها عن قواعد تتابع أسنان الأحرف الخمسة والتي هي (ب، ت، ث، ن، ي) فيقول:

إذا تتابعت ثلاثة من الحروف الخمسة فترتفع السنة الثانية، وإذا زادت عن ذلك فترتفع سنة بعد كل سنة وذلك لئلا تشبه تتابع الأحرف الخمسة بحرف السين.

هذه القاعدة لم تأت عن عبث، بل هي نتاج تطور الخط العربي عبر السنين حتى وصل إلينا شبه كامل.

3648631-1

لم يكن علينا إلا أخذ ما وصل إليه أجدادنا والمتابعة بتطويره وتطويعه وادخاله إلى الحاسب، ويمكننا التطوير عليه أو الإضافة إليه أو حتى الابتكار (لكن لا بأس بالعودة للقواعد والتعلم منها).

سأستخدم كلمة “يستنبت” كمثال هنا.

هنا شكلين لكلمة “يستنبت” بخط النسخ. يمكنك تخيل الكلمة بدون نقاط وبكل سهولة تستطيع تمييز الأحرف ناهيك عن الجمال.

2a3b694-1

وهذه جولة على بعض الخطوط الحاسوبية كثيرة الاستخدام هذه الأيام ولاحظ للفرق.

33d49ea

طبعاً لا أذم في كلامي هذا أي مصمم للخطوط، لأن الذنب ليس ذنب مصممي الخطوط، فهذا هو أفضل ما لديهم حسب محركات الخطوط المتاحة، هذه المحركات عندما صنعت للأحرف اللاتينية لم تأخذ بعين الاعتبار غنى الخطوط الغير لاتينية كالخطوط العربية. فكانت هذه المحركات بسيطة بدائية ولازالت كذلك، وهذا ما أوصلنا لنرى أكبر الماركات العالمية وأغلى الشعارات قد عُربت بطريقة ساذجة ومزعجة للبعض كأغلى شعار في العالم (شعار بيبسي العربي).

فما هو الحل؟

الحل موجود ينقصه الحاجة والدعم، الحل هو محرك خطوط جديد يمكنه التعامل مع الخطوط المعقدة المتطورة كالخطوط العربية، وهناك بعض التجارب أهمها تجربة محرك الخط العربي الذي ابتكرته شركة (ديكوتايب) والذي عملت عليه وطورته شركة (وينسوفت) لتحوله إلى اضافة على برنامج (إنديزاين) من شركة (أدوبي). لكن وباعتقادي إذا تحولت هذه التكنلوجيا إلى محرك يعمل ليس فقط على برنامج انديزاين بل على نظام التشغيل كويندوز أو ماكنتوش سيكون هذا هو الحل الجذري، إذ سيكون لدى مصممي الخطوط العربية الأدوات اللازمة لتصميم خط يتناسب مع غنى الخط العربي، وبهذا سيتنافسون في إغناء الخطوط العربية بالإبداع المستمد من هذا الإرث العظيم الذي نملكه وقل ما نقدره.

ختاماً هذه كلمة يستنبت بخط النسخ.

211319d

أشكر لكم متابعتكم واهتمامكم.

عن الكاتب

نهاد ندم

فنان ومصمم خط عربي


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>