إبداع الخط العربي (تشريح أشكال الحروف الجزء الأول) - مشروع إثراء

ayn

مخططات الأحرف الأبجدية التي شاهدناها في الدرس السابق (مقدمة) كانت بمثابة النظرة العامة عن الموضوع، اليوم سوف نبحث في كل حرف بشيء من التفصيل، سوف تتعرف على أبعاد كل حرف، وشكله الأساسي، وعلاقته بخط الأساس والحروف التي من حوله. أيضاً كنت قد ضمنت لقطات لكل حرف كما كانت عليه في الوثائق التاريخية للفترة التي كان الخط الكوفي سائداً فيها، لإظهار مقدار التغير في الهوية الأساسية لبعض الحروف.

إذا كنت معتاداً على كتابة النصوص العربية التي تُدرس اليوم، أي بمعنى النصوص المستمدة من النصوص المستديرة، قد تجد بعض الحروف مختلفة قليلاً عما تعرفه. فقط للتذكير، نستطيع التمييز بين الحروف التي يوجد منها 28 حرف باللغة العربية، وأشكال الحروف والتي لا يوجد منها سوى 18 شكل، لأن العديد من الحروف تشترك في نفس الشكل مع ترتيبات مختلفة من النقاط.

ستلاحظ أنني لم أضع في الأسفل الأشكال بقدر ما وضعت المبادئ، أكثر من شكل يمكن تفسيرها بحرية كبيرة. هي تشبه كثيراً الجزء الهيكلي للمبنى، والذي يكون غير مرئي من الخارج، لكن إذا كان سليماً وانسيابياً فإنه سيعطي جمالاً أكثر من الإضافات التجميلية. هذا التشبيه هو الشيء الأكثر أهمية عندما تعرف أن النص الذي نعمل معه يسمى بالهندسي في العربية،

العناصر الأساسية

في البداية، دعونا نقوم بتحديد أجزاء الحرف، نستطيع التفكير في الكتابة العربية كما لو كانت مكونة من أشكال محددة مصدرة من الخط الأساس والذي يعمل كالرابط خلال أي نص، ويختفي فقط عند وجود حروف غير متصلة. بعض هذه الأشكال ثابتة: والتي هي جسم الحرف، والبعض الآخر يظهر عندما لا تتصل بالحرف الذي يتبعها والتي تعرف بالذيل.

أشكال جسم الحرف تكون على النحو التالي:

letter-body

الشكل الأساسي والذي يعتبر الأكثر أهمية هو الخط العمودي (من حيث المضمون، وليس بالضرورة من حيث الشكل)، من الممكن الاعتقاد بأن السن هي عبارة عن ألف مختصرة أو قصيرة (انظر في الأسفل للحصول على المزيد من المعلومات حول الألف)، أما فيما يتعلق بالحزة فهي مشابهة للسن كثيراً، فهي عبارة عن خط مائل، وعلى الرغم من ذلك فإن هذا الميول يؤدي إلى اختلافات كبيرة في الأحرف ذات الحزة. عندما يُميز الحرف بخط فوق الخط الأساسي وبالتوازي معه، فإن نتيجة ذلك هي ما سأشير إليه بالمربع، لكن الجانب الأول (على اليسار) من الممكن أن يكون مفتوح، كما هو الحال في حرفي الكاف والدال. أخيراً، الحلقة أو الدائرة والتي قد تُرفع في بعض الحالات فوق خط الأساس.

الذيول لها علاقات مختلفة مع خط الأساس.

letter-tail

الذيل المسطح هو مجرد خط أفقي على خط الأساس، وطوله من المحتمل أن يكون إلى أجل غير مسمى، وأي شيء يُضاف إلى طرفه فهو تجميلي. الذيل العائد يبدأ من على خط الأساس ثم ينطوي إلى الأسفل، العودة من الممكن أن تمتد تحت الكلمة بالقدر المرغوب به. في حين أن الذيل العائد يبدأ بالانفتاح ليصبح منحني ومفتوح إلى جهة اليمين. أما الوعاء فهو على العكس من ذلك، فهو دائماً مفتوح صعوداً (إلى أعلى)، وعلى الرغم من أن شكله لم كامل، إلا أنه دائماً يُكتب أسفل خط الأساس.

أشكال الحروف ال 18

في الرسوم البيانية أدناه، فمنا بفحص ودراسة الشكل الأساسي لكل حرف، ومن ثم تقديم عينات من هذه الحروف كما وجدت في فترات مختلفة وفي وسائط مختلفة. الشكل الأساسي هو مثل جانبنا الهيكلي الغير مرئي، أو مثل الصواميل والمسامير داخل البناء، أو ما شابه شكل العصا المستخدمة أثناء رسم الأشخاص. هي ليست الشكل الخارجي للحرف، لذا لا تُفكر في أن ذلك هو الشكل الأصلي للحرف. الأمثلة التي سنقدمها هي أمثلة للشكل الخارجي للحروف، وهي هنا لتعطيك شعوراً أفضل اتجاه الحروف.

السبب في كون الخط الكوني صعب التعلم إلا عن طريق الممارسة هو أنه على عكس النصوص الخطية الأخرى، حيث أنه لا يوجد نموذج واحد واضح لكل حرف، والذي يمكنني أن أقول أن هذا هو شكل الحرف، فنحن بحاجة إلى حس خفي لمعرفة ماهية كل حرف. وهذا هو السبب في أنني أقدم لكم مجموعة من النماذج لكل حرف، وبنفس الطريقة، قد تنظر إلى أعضاء من نفس العائلة وتشعر بإيجابية حول كونها تبدو على حد سواء، ولكنك ستكون عاجزاً عن تطبيقها على الورق.

الرجاء لاحظ بأنني لا أحاول تعريف الأنماط والفترات بدقة علمية، أولا بسبب ندرة الموارد والارتباك الذي وبكل صدق يجعل من المستحيل فعل ذلك، وثانيا بسبب أنه على غير صلة بغرضك على الإطلاق، والذي هو أن تصبح أكثر حميمية مع الحروف، فاهتمامات الخط ليست اهتمامات تاريخية.

والآن دعونا نقوم بدراسة وفحص أشكال الحروف، أنا لا أتبع تسلسل رقمي أو بياني، ولكني أقوم بتجميع الأشكال المتشابهة معاً.

الألف

الألف، الحرف الأساسي أو الابتدائي، وهو الخط العمودي أو المستطيل الطويل القامة. وهو غير متصل، لذا فهو فقط يتصل بالحرف الذي قبله، لقد بينت باللون الرمادي كيفية اتصاله بالحروف، والخط الغامق هو خط الأساس، والذي يجب أن نضعه دائماً في عين الاعتبار. عرض حرف الألف هنا يحدد وحدة القياس لدينا.

أما بالنسبة للارتفاع، في هذا المخطط، فإنه بارتفاع خمس وحدات، ولكن هذا مجرد ارتفاع اخترته كنقطة انطلاق للرسوم التوضيحية في هذا الدرس. الألف يحدد النسب والأبعاد للأبجدية كلها، والخطاط هو من يقوم بتحديد نسب وأبعاد حرف الألف، أما كيفية فعل ذلك بمهارة فسيكون عملنا في الدروس اللاحقة. ومع ذلك، فإن حرفين فقط يكونا بطول حرف الألف، وليس هناك أي حرف أطول منهما.

alif

الأمثلة التاريخية في الأسفل تُظهر لنا أن الألف في كثير من الأحيان يُعطي القدم ناحية اليمين، وقد بدأ ذلك ربما لتمكينها من احتلال مساحة أكبر. إذا كنت تتذكر الأمثلة السابقة التي شاهدناها للخط الكوفي، فهي تتميز بالكثير من المساحات الواسعة والممتدة. في مثل هذه التشكيلة، الألف سيحتاج إلى اعطائه حضور بصري أكبر، وأمثلة (الخط الكوفي على الرق) هنا تحتل ما لا يقل عن مساحة مربعة. القدم هنا ستصبح أكثر رصانة، كما أن الألف سيصبح أطول وأصغر حجماً، لكنها من الممكن أن تستخدم في أغراض الزينة، كما أنه يمكن للرأس مع إضافة ترويسة رقيقة أن يكون متقناً جداً.

alif2

الباء، التاء، الثاء

على العكس من الألف والذي هو الشكل الأساسي العمودي، الباء هو الشكل الأساسي الأفقي، رأسه عبارة عن سن بسيطة، لكنه عندما يُعزل أو يأتي في النهاية فإنه يقف خارجاً مع ذيل مسطح وطويل، طول السن هو أيضاً يعتبر مسألة قرار، ولكنه في جميع الحالات لا يكون أطول من الحزًات أو الحلقات أو الصناديق. الباء دائماً يٌضبط على خط الأساس.

على الرغم من أنني أتكلم عن حرف الباء، فشكل هذا الحرف ينطبق على كل من التاء والثاء. حرف الباء لدية نقطة واحدة من الأسفل (ب)، وحرف التاء لديه نقطتان من الأعلى (ت)، أما حرف الثاء فلديه ثلاث نقاط من الأعلى (ث). هذه النقاط لا تنتظم بصورة دقيقة، لكنها تعتمد على الجماليات، فعند اتصال الحرف تبقى على مقرُبة من السن، ولكن عند حضور الذيل المسطح، فإنها يمكن أن تتخذ أي موقف على طول الذيل.

ba

الأمثلة التاريخية توضح اختلاف بسيط، لكن بعض الأمثلة تبين كيفية انهاء الذيل المسطح بصورة أنيقة. لاحظ الشكل الزخرفي، الذي أضاف انخفاض أسفل خط الأساس بين السن والذيل المسطح، والذي يعتبر من أكثر الأشياء جمالية والتي يمكنك اضافتها لشكل الحرف.

ba2

النون

حرف النون عند الاتصال يكون مجرد سن مثله مثل أشكال الحروف السابقة، لكنه يتميز بنقطة واحدة منفردة من الأعلى. أيضاً بدلاً من الذيل المسطح لديه وعاء يصل ما بين السنين، كما هو واقع الأمر فتستطيع القول بأن حرف النون هو الوعاء.

الشكلين الموضحين في الأسفل يعكسان التحول الجذري الذي خضع له شكل هذا الحرف، الأشكال المبكرة لحرف النون تُظهر أن الوعاء كان بزاوية مفتوحة، عوضاً عن الوعاء المربع أو الشكل المفتوح والواسع الذي يتميز به اليوم.

nun

من المهم أن تكون على بينة من هذين الشكلين لأن أي حرف يحتوي على وعاء سوف يتبع نفس شكل حرف النون، سواء كان ذلك في وقت سابق أو لاحق. وعلى العكس من ذلك، فإن بعض الحروف مثل حرف الراء لا تتبع شكل حرف النون.

خارج السياق، شكل الحرف سابقاً، كما في بعض الأمثلة التاريخية الموضحة بالأسفل، يشبه كثيراً شكل الحرف الحديث، مثل شكل حرف الراء. هذا الخلط يكون واضحاً من خلال رؤية الحرفين جنباً إلى جنب في سياقهما الصحيح. عندما يكون النون مربعاً، فالراء يبدو كالمثلث الواقع على خط الأساس (انظر إلى حرف الراء لتفاصيل أكثر)، وعندما يكون النون مائلاً مع ثلاثة جوانب محددة بشكل واضح، فالراء يحتوي على اثنين فقط.

قد يكون هذا الوقت مناسب إلى أن نشير إلى الجانب العلائقي من دراستنا لأشكال الحروف، نحن منتبهون ليس إلى شكل الحرف لوحده كما لو كان في الفراغ، لكن إلى علاقته مع أشكال الحروف الأخرى، بحيث إذا أردنا تعديل أحد هذه الأشكال، نعرف كيفية تعديل البقية، حتى تعمل الابجدية بشكل متناغم.

nun2

اللام

هذا الحرف هو أحد الأحرف القليلة التي تشبه الألف في الطول، وهو بالأساس عبارة عن حرف ألف مرفق بحرف نون (أو سن طويلة مع وعاء). عليه فإن له أشكال ظهرت في مراحل مبكرة وتطورت وتغيرت في المراحل اللاحقة.

lam

في حد ذاته، لا يبدوا حرف اللام حرفاً مثيراً للاهتمام، لكنه يستفيد كثيراً من ارتباطه الوثيق مع حرف الألف، بحيث يتم اقرانها معا في (أل): هذا يعني أي نص يتخلله زوج من الأعمدة، فيعتبر هذا العنصر البصري بمثابة الكنز، الذي يمكن استخدامه لتكوين إيقاع معين. وهذان الحرفان كونهما لا لبس فيهما، يصلحان إلى أن يكوُنا زخرفة تصورية أو أدلة ذكية، والتي لا يجب أن تتكرر باستمرار طوال النص، لكن يمكن أن يكونا مختلفين في كل حالة من الحالات، وهذه بعض الأمثلة على حرف اللام.

lam2

في المثال الكوفي الشرقي لاحظ أن اللام قد احتفظ بالوعاء الخاص به، لا يمكننا أن نعرف حق المعرفة سبب هذا الخيار، لكن شعوري هو أن كل الأسنان القصيرة في هذا النمط تكون مائلة، وهذا يعوضهم عن الافتتاح الحاصل في النون بحيث يبقى الفضاء الداخلي مضموناً إلى حد ما، والجوانب المعاكسة متوازية تقريباً. لكن السن الطويلة لحرف اللام لا يمكن أن تكون مائلة، لذلك فالوعاء المفتوح من شأنه أن يكون مفتوح وبعيد ويُضعف من الضيق العام للنص، وبالتالي الإبقاء على الشكل السابق لهذا الحرف.

سنكتفي بهذا القدر في هذه المقالة، وفي المقالة القادمة سوف نستعرض ماتبقى من أشكال الحروف.

عن الكاتب

أحمد أبوالشرود

عضو هيئة تدريس بجامعة مصراتة كلية تقنية المعلومات


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>